الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : زائرنا الكريم مرحبا بك بين إخوانك في منتديات تبسة الإسلامية ، بعد التسجيل ستجد رسالة تأكيد التسجيل في بريدكم ، نرجوا لكم قضاء وقت مفيد ومريح في هذا الفضاء التربوي العلمي .


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
في الرياضيات
ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
لهنود الحمر كانوا مسلمين
هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟! إنه
مواقف_علمتني
من فضـــــــــــــــــــــــــــــائل مجالــــــــــــــــــــــــــــــــــــس الذكر
أستمع إلى هذه القصة العجيبة
أليس الله بكافٍ عبده
قول إحدى النساء
أمس في 13:00
الجمعة 16 فبراير 2018 - 14:04
الخميس 15 فبراير 2018 - 21:20
الخميس 15 فبراير 2018 - 18:19
الخميس 15 فبراير 2018 - 12:44
الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:18
الإثنين 12 فبراير 2018 - 18:48
الإثنين 12 فبراير 2018 - 13:32
الأحد 11 فبراير 2018 - 18:13
الأحد 11 فبراير 2018 - 12:34
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
سمير الجزائري
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled

شاطر | .
 

 قول إحدى النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled

avatar

عدد الرسائل :
1036

تاريخ التسجيل :
26/07/2012


مُساهمةموضوع: قول إحدى النساء   الأحد 11 فبراير 2018 - 12:34

قول إحدى النساء* :

كنت في يوم من الايام انظف بيتي وجاء ابني وهو طفل واسقط تحفة من الزجاح فانكسرت
فغضبت عليه اشد الغضب لانها غالية جداً واهدتني اياها امي فأحبها ، واحب ان احافظ عليها ...
ومن شدة الغضب دعوت عليه قلت :
( عسى ربي يطيح عليك جدار يكسر عظامك )
مرت السنين ونسيت تلك الدعوة ولم اهتم لها ولم اعلم انها قد ارتفعت الى السماء ...
كبر ابني مع اخوانه واخواته ..
وكان هو احب ابنائي الى قلبي ؛
اخاف عليه من نسمة الهواء ...
ويبر فيَّ اكثر من اخوانه واخواته ...
درس وتخرج وتوظف واصبحت ابحث له عن زوجة
وكان عند والده عمارة قديمة ويريدون هدمها وبناءها من جديد
ذهب ابني مع والده للعمارة وكان العمال يستعدون للهدم
وفي منتصف عملهم ذهب ابني بعيداً عن والده ولم ينتبه له العامل فسقط الجدار عليه ..
وصرخ ابني ... ثم اختفى صوته ...
توقف العمال ، واصبح الجميع في قلق وخوف ...
ازالوا الجدار عنه بصعووووبة وحضر الاسعاف
ولم يستطيعوا حمله لانه اصبح كالزجاح اذا سقط وتكسر ...
حملوه بصعوبة ونقلوه للعناية ...
وعندما اتصل والده ليخبرني
كأن الله اعاد امام عيني تلك الساعة التي دعوت فيها على ابني وهو طفل ... وتذكرت تلك الدعوة ...
بكيت حتى فقدت وعيي ..
واستيقظت في المستشفى ... وطلبت رؤية ابني ...
رأيته ، وليتني لم اره في تلك الحالة ..!
رأيته وكأن الله يقول :
هذه دعوتك ... استجبتها لك بعد سنين طويلة ؛
لأن دعوة الوالدين مستجابة ... والان سأخذه من الدنيا ...
وفي تلك اللحظات توقف جهاز القلب ...
ولفظ ابني انفاسه الاخيرة ..
صرخت وبكيت وانا اقول :
ليته يعود للحياة .. ويكسر تحف البيت جميعها ...
ولا افقده ..
ليت لساني انقطع ولا دعوت عليه تلك الدعوة ..!
ليت وليت وليت ولكن .......... ليتها تنفع كلمة •• ليت ••
رسالتي لكل ام واب :
لاتتسرعوا في وقت غضبك بدعائك على ابنك ...،
استعذ بالله من الشيطان ... واعلم ان ضربه اهون ..
ولكن لاتدع ِعليه ...
فتندم
عودو ألسنتكم بالدعاء لهم بالتوفيق والهداية..
ارجو نشرها لجميع النساء ولجميع الاباء

الدعوة مقبولة .. ولو بعد حين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قول إحدى النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات تبسة الإســـــلامية :: في رحــــاب المنتــدى :: المــــنبـــــــر العــــــــــام-