الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : زائرنا الكريم مرحبا بك بين إخوانك في منتديات تبسة الإسلامية ، بعد التسجيل ستجد رسالة تأكيد التسجيل في بريدكم ، نرجوا لكم قضاء وقت مفيد ومريح في هذا الفضاء التربوي العلمي .


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
القَدَر يتكلم على لسان الخضر عليه السلام
فتاة أمريكية توقفت سيارتها
سألوا رجلا كبيرا في العمر ماذا تعلمت من العمر الذي مضى
تأمل هذه الآية وانظر أين وردت فيها كلمة
هكذا علمنى القرآن
البركة في البكور
مسجد العتيق بتبسة.. شاهد على مرور الأتراك، ومنارة الشيخ العربي التبسي
من أعلام الفكر والأدب ممّن أنجبت مدينة تبسة
وقال يا أسفى على يوسف
قـال العلمانيون : تطبيـق الشريعـة سيرجعنا ألف سنة للوراء
الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 20:39
السبت 2 ديسمبر 2017 - 1:29
الخميس 30 نوفمبر 2017 - 15:11
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 12:51
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 12:25
الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 13:24
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 2:39
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 1:38
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 0:31
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 12:14
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
محمدابوريما
محمدابوريما
سمير الجزائري
abou khaled

شاطر | .
 

 رحـــلة طالب العلم التبســـي في الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير الجزائري

avatar

عدد الرسائل :
6488

العمر :
33

تاريخ التسجيل :
07/04/2008


مُساهمةموضوع: رحـــلة طالب العلم التبســـي في الماضي   الخميس 8 أغسطس 2013 - 17:21

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فإن طلب العلم من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد لربه قال رسول الله عليه الصلاة والسلام:
" من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة، وان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وان العالم ليستغفر له من في السنوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العلم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وان العلماء ورثة الأنبياء، وان الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه اخذ بحظ وافر "
وقد قال معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه:
( تعلموا العلم, فان تعلمه لله خشية, وصلبه عبادة, ومدارسته تسبيح, والبحث عنه جهاد, وتعليمه لمن لا يعلمه صدقه, وبذل لاهله قربة, وهو الانيس في الوحدة, والصاحب في الخلوة)
لهذا فقد إعتنى اهل تبسة إبان الحقبة الإستعمارية بالعلم وسارعوا إلى تحصيله بما أتيحت لهم من إمكانيات وسأحاول أن أوضح لكم بعض تفاصل رحلة طلب العلم بالنسبة للتبسيين.
كان طالب العلم في تبسة في أواخر القرن الثامن عشر لا يتلقى في بلدته غير حفظ القرآن الكريم وشيء يسير من المبادئ الأولى في العلوم الدينية واللغة العربية على يد قلة من المعلمين والذين كانوا هم أيضا قليلي علم ومعرفة .
فإذا أراد طالب العلم الإستزادة من العلوم فما عليه إلا الإلتحاق بإحدى المعاهد أو المساجد الشهيرة في الوطن أو خارجه كمعهد ليانة ببسكرة أو معهد نفطة – الجريد - بتونس أو معهد إبن باديس بقسنطينة - عندما بني في اوائل القرن التاسع عشر-.
بعد حصوله على تعليم ديني معتبر ينتقل إلى جامع الزيتونة المعمور بتونس أو الأزهر بمصر أو القرويين بالمغرب أو الحجاز والتي كانت تعد أكبر المعاهد العلمية والشرعية في العلم أنذاك
كانت رحلة الطالب في ذلك الوقت مثيرة وشاقة للغاية تختلف عن رحلة طالب العلم في زماننا .
بعد أن يكمل تعليمه الإبتدائي على يد شيوخه المحليين – من بلدته – يعطونه تزكية خطية لتكون دليله إلى وجهته والمعهد أو الشيخ المتجه إليه
تبدأ رحلته مع إنطلاق القافلة النصف سنوية والتي بنظم إليها بتوصية من والده الذي يتصل بقائد القافلة ويعطيه مبلغ من المال للعناية بإبنه وإيصال جزء منه لمدير المعهد الذي سيلتحق به الطالب .
يحمل الطالب معه ثلاث أجربة – نوع من الحقائب – محشوة بالرفيس والتمر والسويكة والزميطة المشبعة بالسمن والعسل الحر وكيس مملوءة بخبز الشعير وكل هذه الأمور قابلة للبقاء لمدة طويلة يتزود منها خلال رحلته الشاقة أطول وقت ممكن - وغالبا ما تكون من إعداد أمه –
عند إنتهاء مؤنته يقوم المعهد بتوفير الغذاء وشؤون الطالب معتمدا على الصدقات والهبات والتبرعات التي تقدم للمعهد
بعد سنة كاملة تعود القافلة ومعها الطالب ليمكث فترة الصيف بين أهله ليعود في العام المقبل إن تيسر له ذلك .
وأحيانا لا يعود الطالب في الإجازة الصيفية بل يعتمد على نفسه في تحصيل قوته وحاجياتها وأيضا ينتظر ما سيرسله والده من المال إن إستطاع …
وهكذا حتى يتم الطالب دراسته ويحصل على أعلى الشهادات التي يستطيع الصبر للوصول إليها ماديا وعلميا – من أبرزها شهادة الأهلية والتطويع والعالمية والتي تقابل في الوقت الحالي الليسانس والماجستير والدكتراه -
وعندما يكمل دراسته يعود لبلدة تبسة وهو مؤهل للتدريس والخطابة والتعليم
هذه لمحات يسيرة عن الرحلة العلمية لطالب العلم التبسي والتي تكون سنوات عدة يتحمل خلالها الكثير من الصعاب والمشاق من جوع وقلة ملبس وغربةعن الأهل لهدف واحد هو العلم والتعلم
لذا فأوصي نفسي وأحبتي باطلب العلم والصبر على ذلك وخاصة أن وسائله أصبحت سهلة ومتوفرة بحمد الله ومنه وكرمه ..
وقبل هذا كله وجب التحلي بالأخلاق الحميدة والتي بدونها لن يمكن لطالب العلم مهمى كانت درجته العلمية وقد صدق من قال :
لا تحسبنّ العلم ينفع وحده ***** ما لم يتوّج ربّه بخلاق


كتبه سمير الجزائري ثاني أيام عيد الأضحى المبارك 1431 ه


عدل سابقا من قبل سمير الجزائري في السبت 10 أغسطس 2013 - 0:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tebessa.forume.biz
سليلة الغرباء
Admin
avatar

عدد الرسائل :
6335

الموقع :
جنة الفردوس بإذن الله

تاريخ التسجيل :
19/05/2009


مُساهمةموضوع: رد: رحـــلة طالب العلم التبســـي في الماضي   الجمعة 9 أغسطس 2013 - 10:37

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم الحسين

avatar

عدد الرسائل :
4090

تاريخ التسجيل :
18/03/2009


مُساهمةموضوع: رد: رحـــلة طالب العلم التبســـي في الماضي   الخميس 15 أغسطس 2013 - 10:21

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رحـــلة طالب العلم التبســـي في الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات تبسة الإســـــلامية :: وطني الحبيب :: مــنبر مدينة تَبـِــسّة-