الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : زائرنا الكريم مرحبا بك بين إخوانك في منتديات تبسة الإسلامية ، بعد التسجيل ستجد رسالة تأكيد التسجيل في بريدكم ، نرجوا لكم قضاء وقت مفيد ومريح في هذا الفضاء التربوي العلمي .


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
القَدَر يتكلم على لسان الخضر عليه السلام
فتاة أمريكية توقفت سيارتها
سألوا رجلا كبيرا في العمر ماذا تعلمت من العمر الذي مضى
تأمل هذه الآية وانظر أين وردت فيها كلمة
هكذا علمنى القرآن
البركة في البكور
مسجد العتيق بتبسة.. شاهد على مرور الأتراك، ومنارة الشيخ العربي التبسي
من أعلام الفكر والأدب ممّن أنجبت مدينة تبسة
وقال يا أسفى على يوسف
قـال العلمانيون : تطبيـق الشريعـة سيرجعنا ألف سنة للوراء
الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 20:39
السبت 2 ديسمبر 2017 - 1:29
الخميس 30 نوفمبر 2017 - 15:11
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 12:51
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 12:25
الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 13:24
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 2:39
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 1:38
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 0:31
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 12:14
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
محمدابوريما
محمدابوريما
سمير الجزائري
abou khaled

شاطر | .
 

 الشاعر و الأديب المخضرم بدري عبد الحفيظ التبسي -رحمه الله-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير الجزائري

avatar

عدد الرسائل :
6488

العمر :
33

تاريخ التسجيل :
07/04/2008


مُساهمةموضوع: الشاعر و الأديب المخضرم بدري عبد الحفيظ التبسي -رحمه الله-   الخميس 29 نوفمبر 2012 - 3:30

الشاعر و الأديب المخضرم بدري عبد الحفيظ التبسي -رحمه الله-

الإسم و الولادة
عبدالحفيظ بن أحمد بن سلطان بدري.
ولد في بلدة تازبينت (دائرة الشريعة - ولاية تبسة - شرقي الجزائر)، سنة 1915
تعليمه
تلقى تعليمه الأولي في المدرسة القرآنية بمدينة تبسة، والتحق بعدها بمدينة «نفطة» بالجنوب التونسي حيث أكمل تعليمه الابتدائي، والتحق بمعهد ترشيح المعلمين بالزيتونة بتونس وتخر ج فيه (1934936)، وأتقن اللغة الفرنسية دون علم والده الذي كان يدعو لمقاطعة تعلمها.
عاد إلى موطنه وعمل بالتدريس في مدرسة التحديث تحت إدارة الشيخ العربي التبسي حتى موعد أدائه الخدمة العسكرية في مدينة قسنطينة.
عمل بالتدريس في عدد من المدارس الأهلية الحرة لجمعية العلماء (1936)، منها: مدرسة تهذيب البنين والبنات بتبسة، متنقلاً بين عدد من المدن الجزائرية، منها: وهران وتلمسان والبليدة، وصولاً إلى مدرسة نادي الرشاد في الجزائر (1950953)، عاد بعدها إلى تبسة حيث ألقت السلطات الفرنسية القبض عليه في مركز
الجرف ثم في مركز أفلو حيث تم استجوابه وأطلق سراحه (1956)، حيث قرر الرحيل إلى تونس بعد سنوات من المطاردة.
في تونس واصل نشاطه السياسي في صفوف جبهة التحرير الوطني موازاة مع عمله في جريدة الصباح (1958962)، حيث عاد إلى بلاده بعد استقلالها وعمل بالتدريس في عدد من الثانويات: عمارة رشيد، ثم الثعالبية، وبعدها عبان رمضان قبل أن يستقر في الثانوية التقنية (فرانز فانون) بتبسة (1966)، ومنها إلى الثانوية الجديدة «مالك بن نبي» التي ظل يعمل بها .
كان له نشاط ثقافي وعلمي في إطار نشاط جمعية علماء المسلمين الجزائريين، وكان من أبرز مؤسسي فوج الكشافة الإسلامية الجزائرية في مدينة تبسة وما جاورها(1938)..
وفاته
توفي الأستاذ بدري عبد الحفيظ في حادث سير في طريق عودته من مدينة بئر العاتر.إلى مدينة تبسة سنة 1976م .
الإنتاج الشعري:
- له نتاج شعري مفقود بسبب عدم اهتمامه به، وما أحرقه الاستعمار الفرنسي منه.
الأعمال الأخرى:
- له عدّو كتابات أبرزها : «مصائب الدهر»، و«معركة بدر»، وله مقالات صحفية نشرت في جريدة الصباح التونسية.
شاعر مخضرم ، التزم بما تداوله شعراء عصره من أغراض من أظهرها المناسبات، كشفت القصائد المتاحةمن شعره عن تأثره بشعراء المهجر , وكذا الاهتمام بالعروبة وقضاياها، والانشغال بهموم الحياة اليومية كما في قصيدته «في وصف سعاة البريد»، ملتزمًا العروض الخليلي والقافية الموحدة مع يسر اللغة وطرافة الصور ووضوح الإيقاع.
قال عنه الأستاذ الهادي الحسني :"... إنني، وكثيرا من زملائي، مدينون للأستاذ عبد الحفيظ بدري الذي حبّب إلينا اللغة العربية، وقوّم ألستنا، فقد كان لا يغضب لشيء كما يغضب لانتهاك قواعد اللغة العربية، وتشويه النطق بها، وكان يردد على أسماعنا: "جمال اللغة العربية في حُسن مخارج حروفها".
وأشهد أنني لم أسمع إلى اليوم أفصح لسانا من الأستاذ بدري وكان -رحمه الله- إذا لقيني في شوارع في مدينة الجزائر يسألني إن كنت أحمل كتابا، فإن كان الجواب إيجابيا فرح، وانتبذ مكانا وطلب مني أن أقرأ أمامه، وكان ذلك أشد ما أُكابد، لأن أي خطأ مني معناه صفعة أو لطمة؛ وإن كان الجواب سلبيا تلقيت -أيضا- صفعة أو لطمة، وانهالت عليّ قَوَارِع كلامه، وكل هذا بعدما غادرنا إلى ثانوية أخرى.
ومما سألنا عنه الأستاذ بدري في الأيام الأولى لقدومه إن كان يُوجد مصلى في الثانوية؟ فأجبنا بأننا نجهل ذلك، فلما استيقن عدم وجود مصلّى سعى سعيا حثيثا حتى استخلص من إدارة الثانوية قاعة جعلها مصلى...."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصادر الترجمة :
1- أحمد عيساوي: مدينة تبسة وأعلامها - دار البلاغ للنشر والتوزيع - الجزائر 2005.
2- محمد الشبوكي: عبدالحفيظ بدري في ذمة الله - جريدة الشعب - فبراير 1976.
3_الهادي الحسني:أستاذي عبد الحفيظ بدري. جريدة الشروق ,أفريل 2009.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tebessa.forume.biz
سليلة الغرباء
Admin
avatar

عدد الرسائل :
6335

الموقع :
جنة الفردوس بإذن الله

تاريخ التسجيل :
19/05/2009


مُساهمةموضوع: رد: الشاعر و الأديب المخضرم بدري عبد الحفيظ التبسي -رحمه الله-   الخميس 29 نوفمبر 2012 - 10:33

رحمه الله وبارك فيك

يوجد أيضا من الشعراء المنسيين في هذه النطقة وله كتاب في الشعر الشعبي والفصيح

الشاعر الشيخ سالم الشبوكي

وهو ابن عم محمد الشبوكي رحمهما الله

وأظنني عثرت على قصيدة شعبية له

يقول الشاعر "سالم الشبوكي" في قصيدته " نوفمبر في الأعوام " :
إمامها في المنبر أنت في الأعوام
أنت في السماء قطب لا يتغيـر
أنت في الثراء بركان ناروا أتفجر
في أول طلقة حرة من الرصاص أمعبر
بارودها متلاحق والأرواح أتكبر
و الدم أحمر غامق على الصخور أمحدر
و المؤذن ناطق بالله الـــله أكبر
المؤذن زاد إيمانو راضي باللي امقدر
والخاين لابس قومي للبيعـــات ايبكر

الصحافة صبحت تنشر و الإذاعـــة اتخبر
واتعـــرف بالجزائر عنوانــــها مكبر
واتفطن في الشعوب عقلــها كان امخدر
واتنادي للتـــاريخ هيا سجل و احصر
أنظر للجـــــهاد في الجبــال أتقرر
الشعب أبكلــو نادى على طـرد المعمر
ثوره واتحـــــاد بالمسمـار امسمر
حياة و استشـــهاد و اللي اتكسر يجبر
عهد الحـــرية عاد والاستعمار تبعثر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الشاعر و الأديب المخضرم بدري عبد الحفيظ التبسي -رحمه الله-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات تبسة الإســـــلامية :: وطني الحبيب :: مــنبر مدينة تَبـِــسّة-